هيفاء وهبي على المكشوف

اذهب الى الأسفل

هيفاء وهبي على المكشوف

مُساهمة  جميلة باريس في السبت أكتوبر 18, 2008 9:44 am










انطلق مؤخراً خبر وقوع الفنانة هيفاء وهبي في الحب بسرعة توازي سرعة كل الاخبار العديدة التي تنتشر عنها في ارجاء الوطن العربي. وما بين مؤكد وناف للخبر، تبرز الفنانة هيفاء وهبي بنفسها لتتحدث عن هذا الموضوع للمرة الاولى، بوصفها المصدر الموثوق.. فهل تكون الفنانة هيفاء وهبي احدث عروس يشهدها الوسط الفني قريباً؟



في هذا اللقاء مع هيفاء وهبي صاحبة لقب النجمة الاكثر جماهيرية في لبنان تتحدث عن هيفاء وهبي مع كل ما شكلته من ظاهرة اثارت الجدل من حولها في العالم العربي، متطرقة في الوقت ذاته الى رأيها بالفنانين والفنانات اللذين يتصدروا اليوم معها الساحة الفنية.



نبدأ معك من آخر إطلالة لك في برنامج "أكيد أكيد مايسترو"، والتي لاقت إعجاب الناس ليس شكلاً فحسب إنما بعمق الثقافة، كيف اكتسبت كل هذا النضج؟



في الوقت الراهن، لا أعرف أن أطلّ وأتحدّث عن نفسي أمام الناس. بمعنى آخر، أخجل من الإطراء على نفسي. ففي السابق، كان ثمة طيش ربما في شخصيتي مثلاً فكنت لا أتوانى عن التحدث عن ذاتي في كل مرة أسأل عن ذلك. لكن بمرور الوقت يشعر الإنسان أنه ليس من اللائق أن يتحدّث بنفسه عن مميزاته أو كل ما يتعلق بشخصيته، لأن ذلك قد يفسّر بالغرور. وصدقاً، ظهرت على المشاهدين في الحلقة على سجيتي. وجاء كلامي وصورتي خير تعبير عن شخصيتي فأنا لم أخطّط مسبقاً للمواضيع التي سأتطرّق إليها.



الأمر الوحيد الذي وضعته نصب عينيّ هو انني سأطلّ في الحلقة لأتحدّث فقط عن هيفاء. من أجل ذلك، كان لدي تمنٍ على نيشان وهو ألا يتطرّق بالحديث عن أسماء فنانين في الحلقة لأنني لست في وارد إعطاء آرائي بالآخرين. أنا مرتاحة، وصدقاً، صار لدي تصالح مع ذاتي. وهذا ما ظهر للعيان. بالإضافة الى ذلك، أنا أحبّ كل الناس، ولم أعد أتأثر إذا كان لدى أحدهم شيء ضدي.



ربما لأن اسمك قويّ على الساحة الفنية؟



لا أعرف. فهذا يعتبر نعمة، بالنسبة لي، فالإنسان يتغيّر وينضج ويعاشر أشخاصاً أكبر سناً وقدراً منه في الحياة ويكتسب ثقافة وخبرة . بالإضافة الى ذلك، هذه هي شخصيتي إذا لم يستفزني أحد. وبمرور الوقت، عوّدت نفسي على المحافظة على هدوئي. كما أنني أجلس مطوّلاً بمفردي منصرفة إما للقراءة أو مشاهدة البرامج. فأحياناً يدخل علي أشخاص فيسألونني مستغربين "أيعقل أن تشاهدي هذا النوع من البرامج أو ذاك؟". أنا لا أفوّت فرصة مشاهدة أي برنامج سواء سياسي أو إجتماعي. فعلى المدى البعيد، نتأثر بطريقة تفكير ضيوف هذه البرامج ونكتسب منهم المعرفة خصوصاً إذا كانوا ذوي تأثير واضح في المجتمع. علماً أنني أستمع للكل حتى لو لم تكن ميولي تنسجم مع أفكار الضيف. ويهمني أن أنصت لحديثه للتعرّف على مختلف وجهات النظر في الحياة.







إذاً، تعترفين انك أصبحت أكثر نضجاً من السابق؟



الحمد لله، عندما يضع الله شخصاً في مكان مميّز ولم يقدّر موقعه جيداً في المقابل فهو لا يستأهل هذه النعمة. وأنا محاطة بأشخاص ينصحونني ويزيدون من معنوياتي. فأنا من الأشخاص الذين يلجأون لأصدقائهم في الحياة. فإذا كنت متضايقة مثلاً من أمر ما وأشعر بقلة الأمان ألجأ فوراً الى من يمنحونني بصدق القوة والأمان. فيقولون لي مثلاً: "هيفاء لا تتأثري" هؤلاء الأشخاص يمدونني بالقوة. حتى انني وقبل الإطلالة في برنامج "أكيد أكيد مايسترو" تلقيت رسالة على هاتفي الجوّال من شخص عزيز لدي زادني قوة، وهو المخرج سيمون أسمر وهذا نصّها بالفرنسية: Bon Courage Bonne Chance pour ce soir (حظاً موفقاً لهذه الليلة) وقال لي أيضاً: "أنت قوية وما بينخاف عليكي وتكلمي عن ذاتك كما أنت لأن هذا ما يحبّه الناس لديك". وبعد الحلقة، تلقيت رسالة هاتفية أخرى (رفضت الكشف عن هوية مرسلها) مفادها: "الطفلة الكامنة بداخلك فريدة ومميّزة. وهذا هو سرك". أحياناً لا تحتاج الأمور الى فلسفة. أنا أطلّ على الناس على طبيعتي. ولا أنكر انني تغيّرت بأمور كثيرة ولكن حان الوقت والحمد الله لأبيّن نفسي على حقيقتها.



ماذا يجمع هيفاء بـ جورج وسوف؟!



في المقابل، زادت نسبة الفنانات اللواتي يقلّدنك، الى أي مدى يزعجك هذا الأمر؟



لِمَ سأنزعج؟! فهل ثمة أحد يضايقني شخصياً. هن يحاولن أن يقدّمن عملاً كعملي. ويبقى رأي النقاد والجمهور هو الحكم إن كنّ ينجحن أم لا. هنّ يعتبرنني ربما قدوة فنياً لهن ومعجبات بـ "اللوك" الخاص بي. ولكن ربما لو أن كل واحدة "اخترعت" لشخصيتها شيئاً مميزاًَ كما فعلت أنا لكانت نجحت كثيراً. لأن التقليد سرعان ما يلاحظه الناس. لنأخذ المطرب الأستاذ جورج وسوف، فكم من مقلّد له على الساحة الفنية؟!



هل أنتما متشابهان في هذه الناحية؟



ليتني أكون نقطة في بحره. هو فنان كبير. ولكن ربما لديه شيء مميز في شخصيته يجعله محبوباً لهذه الدرجة، وربما في المقابل أملك جزءاً من هذا الشيء الذي اختصره بـ "الكاريزما" والشعبية.




اللافت أنه وسط تقليدهنّ لك، ينتقدنك أيضاً، ما ردك؟



هذا صحيح، وإلا كيف سيلفتن النظر إليهن؟ هنّ يعشن الأمور هكذا للأسف. وبعضهن وصل الأمر بهن لدرجة الهوس والمرض. وتسألينني ماذا أقول لهن، أنا أدعو لهن بالشفاء. عندما يذكر اسم هيفاء بطريقة عدائية من شخص لديه مشكلة ذاتية في الحياة حوّلته الى مجروح وعدائي، يعتقد أنه بتهجّمه علي "يفشّ خلقه" (ينفس عن غضبه) معتقداً أنه يلفت النظر إليه. هذه أمور باتت مكشوفة. وأحياناً أرى فنانين يتحدّثون عني أشياء جميلة، فأبادر فوراً للإتصال بهم لشكرهم. فبمقدار ما تسعدني محبة الجمهور لي، أفرح كثيراً لدى تبلّغي خبراً مفاده أن أحد زملائي في الفن أثنى عليّ.



من تحديداً من الفنانين اتصلت به وشكرته؟



بالأستاذ راغب علامة والأستاذ فضل شاكر والفنانة نورهان التي تحدّثت عني مرة في إحدى المجلات بشكل جميل، والفنانة مادلين مطر أيضاً وغيرهم.



هيفا وإليسا



تحدّثت بشكل إيجابي في حلقة "أكيد أكيد مايسترو" عن رأيك بأغنية "لو تعرفوه" للفنانة إليسا، فهل بادلتك بالمثل في إحدى المرات واتصلت بك لتبدي رأيها بعمل جميل لك؟



ليس ضرورياً أن يتشابه كل الناس. نيشان أخذ رأيي بأغنية أجدها جميلة. هناك أشخاص عاجزون عن الاعتراف بالأشياء الجميلة في الحياة بينما أنا لا مشكلة لي بذلك وأعترف بالأمر.




كيف تصفين العلاقة بينكما حالياً؟



لا علاقة بيننا. وأنا أدعو لها بالتوفيق. التقينا مرة على متن الطائرة، فحييت مدير أعمالها أمين أبي ياغي وهي كانت ترافقه وربما لم تحب أن تحييني، فهي حرة. بالنهاية أنا لدي اعتبار لنفسي وأحبّ هيفاء وهبي كثيراً، وإذا لم أحترم ذاتي فمن الطبيعي ألا يحترمني أحد. وأنا أقول ربما لم ترني إليسا. فأنا لا استطيع لوم أحد أو إطلاق الأحكام عليه. ولكن ذلك لا يمنع أن أعبّر إذ سئلت على الهواء عن رأيي بعمل يعجبني بكل موضوعية وصراحة.



حتى ان الإعلامي نيشان تطرّق بالحديث عن أغنية إليسا عن المبيعات المرتفعة التي حققها ألبومها، ما رأيك؟



سألني عن رأيي بألبومها بأكمله، فقلت له أنا أتحفّظ عن رأيي. وبالتالي، إذا كان لدي رأي ليس فيه الكثير من الاعجاب، فلمَ أفصح عنه؟ أنا أعجبت بهذه الأغنية تحديداً أما الأغاني الأخرى فلم تعجبني كثيراً، وبالتالي لم أحب ذكر ذلك على الهواء.



لقبي أستاذ أو ست يسبقان ذكر أسماء الفنانين كالأستاذ جورج وسوف أو أستاذ راغب علامة أو ست نجوى كرم، فهل تفعلين ذلك كنوع من الاحترام بالرغم من أنك نجمة أيضاً ومتساوية معهم؟



عيب أن أقول عنهم الزميل أو الزميلة وهذه عادة اكتسبتها منذ طفولتي. فأنا أحترم كل من يكون أكبر قدراً وسناً. وهؤلاء الفنانون سبقونني وأهم مني فنياً وأنا لا أقصد هنا الشعبية. ومن الطبيعي أن أحترم تاريخهم ربما يقول لي هذا الفنان أو ذاك ناديني باسمي ولكن احتراماً لقيمته امام الناس أناديه باللقب. هكذا تعلّمت. (وتذكر ضاحكة) كنت أنادي جيراننا في صغري بـ Tante و"عمّو" وعندما كبرت صاروا يصرخون بوجهي "أوعا بقى (كفّي) تقولين Tante أو عمّو خلص صرت طويلة وتساويننا طولاً".
avatar
جميلة باريس

عدد الرسائل : 5
تاريخ التسجيل : 18/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هيفاء وهبي على المكشوف

مُساهمة  !ريانهـ..الع ـود! في الجمعة أكتوبر 31, 2008 8:43 am

مشكـــــــــــــــ على النوضوع الحلوو ــــــــــوره Very Happy
avatar
!ريانهـ..الع ـود!

عدد الرسائل : 29
تاريخ التسجيل : 05/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى