قصـــة اللاعب ديديه دروجبـــــا

اذهب الى الأسفل

قصـــة اللاعب ديديه دروجبـــــا

مُساهمة  (حمـــودي*king*) في الأربعاء سبتمبر 17, 2008 7:56 pm

قصــة اللاعب ديديه دروجـــــــــــــــبا
Shocked


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الإخوة الكرام زوار وأعضاء موقع الرياضة إلى الأبد وقسم الكرة العالمية تحديداً ، بدايةً نرحب بكم أجمل ترحيب ونتمنى بأن نقدم ما يحوز على رضاكم من رصد لأبرز الأحداث الرياضية على صعيد رياضة كرة القدم العالمية ..

سنحاول أن نسلط الضوء بين الفينة والأخرى على تداعيات حدث ما ، الرأي والرأي الآخر ، من هنا وهناك ونترك للمتابع حرية إبداء الرأي سعياً منا إلى الرقي بالفكر الكروي ومتابعة المستجدات أولاً بأول ..

وستناول في فقرتنا هذه جائزة أفضل لاعب في إفريقيا للعام 2007



أفضل لاعب إفريقي ما بين المصداقية والتحيّز




جائزة أفضل لاعب إفريقي في العام تقدم من قبل الإتحاد الإفريقي لكرة القدم كل سنة منذ عام 1992 .

وكانت هذه الجائزة تقدم في السابق من قبل مجلة فرانس فوتبول بين أعوام 1970 وحتى عام 1994 تحت مسمى الكرة الذهبية ، قبل أن تتوقف بعد إصدار جائزة 'European Ballon d'Or ' والتي أصبحت شاملة لكل اللاعبين من مختلف الجنسيات في الفرق الأوروبية .

وفي الـ 2 من فبراير / شباط ، وأثناء إقامة بطولة الأمم الإفريقية التي تُوج بها المنتخب العربي المصري بطلاً للمرة السادسة في تاريخه ، تم منح هذه الجائزة للاعب المالي فريدريك كانوتيه الفرنسي المولد كأفضل لاعب في القارة السمراء لعام 2007 في الحفل الذي أقيم في العاصمة التوجولية " لومي " ، ليصبح بذلك أول لاعب إفريقي أوروبي المولد يتوج بها ، وثاني لاعب مالي بعد اللاعب ساليف كيتا الذي فاز بها في أول نسخة لها في العام 1970 .

وجاء تتويج كانوتيه بعد خروج منتخب بلاده " مالي " من البطولة الإفريقية [كأس الأمم الإفريقية] بيومين فقط من الدور الأول ، ليحفظ بذلك ماء وجه الكرة المالية ، وعلى حساب منافسيه الإيفوراي ديديه دروجبا حامل لقبها في النسخة الماضية ، والغاني مايكل إيسيان الذي حل ثانياً . بالإضافة إلى مهاجم نادي الآرسنال إيمانويل أديبايور ولاعب ريال مدريد محمد ديارا .

الجدير بالذكر أن هذه الجائزة يتم منحها بعد تصويت 53 مدرباً وطنياً في إتحادات كرة القدم الإفريقية .


المصدر1

المصدر2



ما بين تكهنات الصحافة بعدم حضور كانوتيه ودروجبا الحفل




قبل إحياء الحفل وإعلان الفائز بالجائزة ، خرجت التكهنات بعدم إمكانية حضور كانوتيه إلى العاصمة التوجولية بعد خروج منتخب بلاده من البطولة الإفريقية قبل يومين فقط ، لكن اللاعب أثبت عدم صحة هذه الإدعاءات عندما طلب من المنظمين توفير السكن له وللوفد المرافق .

وكان كانوتيه قد صرح بعد تسلمه للجائزة بأنه كان يتوقع هو ومايكل إيسيان بأن الجائزة ستكون من نصيب الإيفوراي لاعب تشيلسي الإنجليزي ديديه دروجبا ، لكنه اكّد سعادته بعد إعلان إسمه .

قال فريدريك : " عندما جئت إلى مراسم التتويج ، كانت توقعاتي أنا وإيسيان بأننا سنأتي لنشاهد دروجبا يستلم الجائزة ، لكني الآن سعيد بعد إعلان إسمي " .

أضاف : " أهدي هذا الإنجاز إلى عائلتي التي لا يمكهنا أن تكون متواجدة هنا ، وإلى شعب مالي كله " .

المصدر


/
\

بعد الإعلان أصداء وتداعيات


دروغبا: سلبوني جائزة أفضل لاعب أفريقي في العام 2007

كانوتيه : قالوا لي مثلما قالوا لـ دروجبا





أكّد العاجي ديديه دروجبا مهاجم نادي تشيلسي الإنجليزي بأنه جّرّد من جائزة أفضل لاعب أفريقي للعام 2007 بعد أن رفض الحضور إلى حفل مراسم التتويج في لومي العاصمة التوجولية .

وكشف بيان من الإتحاد الإفريقي بأن غياب دروجبا كان سبباً في إستبعاده.

جاء على لسان المصدر : " أي لاعب يغيب عن حفل توزيع الجوائز ، لن يؤخذ في عين الإعتبار كمنافس على أفضل لاعب في إفريقيا في نفس السنة " .

وكان هذا البيان قد أصدر يوم الخميس 1/ فيراير ، لكن اللجنة التنفيذية قرّرت مناقشته في الإحتماع الذي عقد بـ أكرا .

جاء في نص البيان : " هذا القرار أبلغ إلى جميع المعنيين يوم 1 فبراير / شباط ، في إشارة بصفة خاصة إلى حفل توزيع الجوائز المقرر في لومي بـ توجو " .

ورداً على ذلك ، قال نجم تشيلسي : " اتصل بي مسؤول في الاتحاد الافريقي وقال لي بانني اذا لم احضر الحفل فان القوانين ستتغير وانني لن انال الجائزة التي ستمنح الى صاحب المركز الثاني " .

أضاف : " هذا الموقف لا يشرف إفريقيا ، لذا قرّرت الإنسحاب من هذه الجائزة ومراسمها التي ستجرى مستقبلاً " .

كما إنتقد ديديه الإتحاد الإفريقي لإقامة هذا الحفل أثناء سير البطولة الإريقية ، حيث قال : " رفضي السفر إلى لومي كان من أجل أعضاء فريقي أولاً ، كيف يمكنهم أن ينظموا مثل هذا الحدث قبل يومين فقط من مباراة ربع النهائي " .

تابع : " أنا لم أذهب أيضاً بسبب وفاة ابن الالماني اولريخ شتيليكيه (المدرب السابق لساحل العاج والذي خلفه الفرنسي جيرار جيلي)".


وكان كانوتيه قد كشف للموقع الرسمي لنادي إشبيلية بأنه هو أيضاً قد أُبلغ بضرورة حضوره لإستلام الجائزة .


قال اللاعب المالي : " انها قصة معقدة ، ولست بحاجة الى تبريرها . دروجبا قال بأنه لا يستطيع الحضور ، وقال بأن شخص ما اتصل به وقال له بأنه إن لم يحضر فستؤول الجائزة إلى صاحب المركز الثاني . في الحقيقة هم قالوا لي نفس الأمر ، ولربما إن كنا ننافس ولم نخرج من البطولة الإفريقية لم أكن قادراَ على الحضور وقتها " .

وعلى نفس السياق ، قال ناطق بإسم ساحل العاج جين كلود بأن الإتحاد الإفريقي لكرة القدم " جلب لنفسه سوء السمعة " بسبب تصرفه هذا تجاه القضية .

وأخبر سليمان حابوبا الناطق بإسم الإتحاد الإفريقي بأنه لا يوجد هناك أي شيئ سيئ في كانوتيه يمنعه من الفوز بالجائزة ، كما رفض وبقوة الإتهام الإتحاد الإفريقي بأنه هدد دروجبا بعدم منجه الجائزة إن لم يحضر إلى لومي .

قال سيلمان : " لم يخبر الإتحاد الإفريقي على الإطلاق دروجبا أو كانوتيه بأنه في حال عدم حضورهم فإنهم لن يستلموا الجائزة . اللجنة التنفيذية في الإتحاد أعلنت الفائز وهو فريدريك كانوتيه بعد عد الأصوات " .

الجدير بالذكر ، ان الإتحاد الإفريقي لم يعرض هذه المرة قائمة المدربين الذين صوتوا للجائزة وكيفيتها ، بالرغم من أنهم فعلوا هذا الأمر في الماضي .


المصدر

المصدر2

العرب والجائزة




منذ أن إستلم الإتحاد الإفريقي مراسم التتويج ، لم يكن للعرب صيت يُذكر في هذه الجائزة ، عدا عام 1998 عندما تمكن اللاعب المغربي مصطفى حاجي الذي كان يلعب في نادي ديبورتيفو لاكرونيا الأسباني ، من الحصول على شرف التتويج ، متقدماً على اللاعب النيجيري أوكوشا بفارق صوتين فقط .


مع العلم بأن هناك لاعبين عرب أفارقة لا يقلون شأناً عمن نالوا هذه الجائزة سوى أنهم ربما لا يلعبون في أندية أوروبية عريقة أمثال أبو تريكة ، حاتم الطرابسلي ، نور الدين النايبت ، ... إلخ


الجدير بالذكر هو أنه لم يتحصل أي لاعب أفريقي سواء كان عربياً أو خلافه على شرف التتويج بهذه الجائزة وهو يلعب في غير القارة العجوز منذ عام 1985 عندما فاز بها اللاعب المغربي محمد تيمومي لاعب نادي الجيش الملكي المغربي .


إنصاف الـ فرانس فوتبول أم تحيّز الإتحاد الإفريقي



مجلة " فرانس فوتبول " الفرنسية ، ربما كانت في نظر العرب أكثر مصداقية من خليفتها في منح الجائزة ، الإتحاد الإفريقي الذي لم يعطيها إلا لـ لاعب عربي واحد وهو مصطفى حاجي كما أسفلنا سابقاً ، مقابل 7 مرات منحتها المجلة الفرنسية لـ اللاعبين العرب .


أيضاً لم تنظر المجلة بشكل كبير إلى مكان وجود اللاعب العربي الإفريقي ، هل كان يلعب في نادي أوروبي كبير أم حتى نادي إفريقي . فـ منحت هذه الجائزة لـ لاعبي أندية شباب المحمدية المغربي ، الترجي الرياضي التونسي ، غالي معسكر الجزائري ، الأهلي المصري .


بينما لم يمنح الإتحاد الإفريقي هذه الجائزة منذ أن إستلم مهامها في العام 1993 إلا لـ لاعبي الأندية الأوروبية ، بل وحتى أصحاب المركز الثاني والثالث كذلك ، لم يكونوا إلا من محترفي القارة العجوز .


//

قبل أن نختم موضوعنا

نضع بين أيدكم نبذة مختصرة عن الثلاثة المرشحين لنيل هذه الجائزة ، ونترك لكم حرية الإختيار

\\



[ فريدريك كانوتيه ]



الإسم : فريدريك عمر كانوتيه
مواليد : 2 سبتمبر / أيلول 1977
مكان المولد : ليون ، فرنسا
الجنسية : مالي
النادي : إشبيلية الأسباني
عدد الأصوات : لم يتم الإعلان عنها
نبذة عن مسيرته خلال عام 2007 :

شهد موسم 2006/2007 تألقاً واضحاً لنجم الكرة المالية ، حيث قاد فريقه إشبيلية إلى لعب دور بارز في ثلاث جبهات . كانت أهمها تتويج الفريق وللمرة الثانية ببطولة كأس الإتحاد الأوروبي بتسجيله 8 أهداف في المسابقة ، وكذلك إلى إحراز لقب كأس ملك إسباانيا " كوبا ديل راي " بعد هزيمتهم لنادي خيتافي في النهائي ، بالإضافة إلى إحتلال إشبيلية المركز الثالث في الدوري المحلي وتسجيل كانوتيه لـ 21 هدفاً . كما ساهم بشكل كبير في تأهل مالي إلى نهائيات كأس أمم أفريقيا السابقة .



[ مايكل إيسيان ]



الإسم : مايكل إيسيان
مواليد : 3 ديسمبر / كانون الأول 1982
مكان المولد : أكرا ، غانا
الجنسية : غاني
النادي : تشيلسي الإنجليزي
عدد الأصوات :لم يتم الإعلان عنها
نبذة عن مسيرته خلال عام 2007 :

في 15 ايار / مايو 2007 تم التصويت من قبل الجمهور على أن إيسيان هو أفضل لاعب في تشيلسي خلال موسم 06-07 ، وأصبح بذلك أول إفريقي يتحصل على هذا الشرف . وفي الـ 10 من أكتوبر / تشرين الأول 2007 رشح إيسيان للدخول في منافسة أفضل لاعب في العالم للسنة الثالثة على التوالي ، كما دخل ضمن المرشحين لنيل جائزة الكرة الذهبية الأوروبية للمرة الثالثة على التوالي أيضاً . وتم التصويت لـ إيسيان ليحتل المركز الـ 15 بين أفضل لاعبي العالم ، ورشح للمرة الثالثة على التوالي كذلك على أفضل لاعب في إفريقيا .



[ ديديه دروجبا ]



الإسم : ديديه دروجبا
مواليد : 11 مارس / آذار 1978
مكان المولد : أبيجان ، كوت ديفوار
الجنسية : إيفواري
النادي : تشيلسي الإنجليزي
عدد الأصوات :لم يتم الإعلان عنها
نبذة عن مسيرته خلال عام 2007 :

كان هذا العام جيداً لدروجبا على المستوى الشخصي حيث تمكن من تسجيل 33 هدفاً مع النادي اللندني في جميع المسابقات التي خاضها الفريق ( أكثر من مجموع أهدافه خلال الموسمين الماضيين ) ، ومن بينهما 20 هدفاً في الدوري الإنجليزي أدخلته في المنافسة على لقب الحذاء الذهبي . وأصبح بذلك دروجبا لاعب تشيلسي الأول الذي يصل معدل تهديفه في الموسم إلى 30 هدفاً بعد كيري ديكسون في 1984-85 . تفاصيل أهدافه الـ 33 كانت 20 هدف في البريمير ليج ، 5 أهداف في دوري الأبطال ، 3 في كأس الاتحاد الانجليزى ، و4 في كأس الكارلينج .


/
\
/


أسئلة نقاشية



- هل تعتقد عزيزي القارئ أن دروجبا ظلم فعلاً بإبعاده عن هذه الجائزة ؟
- وهل تعتقد بأن قراره بالإنسحاب نهائياً من هذه الجائزة صائب فعلاً ؟
- الإتحاد الأفريقي ، هل فقد مصداقيته أم لا ؟
- ألا تعتقد بأن وقت إعلان الفائزين سيئ جداً خصوصاً أثناء سير البطولة الإفريقية ؟
- كانوتيه ألا توافقني الرأي بأنه هو مستحق هذه الجائزة بكل تأكيد ؟
- العرب ما موقفهم من نيل هذه الجائزة ، خصوصاً بعد إحراز المنتخب المصري للبطولة الإفريقية ؟




ختاماً ، لا يسعني سوى أن أتقدم بالشكر الجزيل لكل من أعطاني وقته لقراءة الموضوع وعلى أمل أن يكون قد حاز على رضاكم
Shocked
avatar
(حمـــودي*king*)

عدد الرسائل : 61
تاريخ التسجيل : 16/09/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى